فوائد وفرائد لغوية

نادٍ لغوي أدبيٌّ متميز، يحوي فوائد وفرائد ونوادر في كل علوم اللغة العربية وما يتصل بها، للتحاور حوله، وتبادل المعلومات والخبرات.
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإعراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الإسلام
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 15/02/2014
العمر : 34

مُساهمةموضوع: الإعراب   الأحد فبراير 16, 2014 12:37 pm

اﻹﻋﺮاﺏ

[ﺗﻌﺮﻳﻒ اﻹﻋﺮاﺏ]: هو اﺧﺘﻼﻑ ﺃﻭاﺧﺮ اﻟﻜﻠﻢ ﺑﺎﺧﺘﻼﻑ اﻟﻌﻮاﻣﻞ ﻟﻔﻈًﺎ، ﺃﻭ ﺗﻘﺪﻳﺮًا.
* * [ﻟِﻢَ ﺳُﻤِّﻲَ اﻹﻋﺮاﺏ ﺇﻋﺮاﺑًﺎ]
ﺳُﻤِّﻲ اﻹﻋﺮاﺏ ﺇﻋﺮاﺑًﺎ لﺛﻼﺛﺔ ﺃﻭﺟﻪ
*ﺃﺣﺪﻫﺎ: ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺳُﻤِّﻲ ﺑﺬﻟﻚ؛ ﻷﻧﻪ ﻳﺒﻴﻦ اﻟﻤﻌﺎﻧﻲ، ﻣﺄﺧﻮﺫ ﻣﻦ ﻗﻮﻟﻬﻢ: ﺃﻋﺮﺏ اﻟﺮﺟﻞ ﻋﻦ ﺣﺠﺘﻪ، ﺇﺫا ﺑﻴﻨﻬﺎ.
ﻭﻣﻨﻪ ﻗﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ: "اﻟﺜَّﻴﺐ ﺗُﻌﺮﺏ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻬﺎ"، ﺃﻱ ﺗﺒﻴﻦ ﻭﺗﻮﺿﺢ، ﺃﺧﺮﺟﻪ ﺃﺣﻤﺪ ﻭاﺑﻦ ﻣﺎﺟﻪ، ﻭﺭﻭاﻩ ﻣﺴﻠﻢ ﻭاﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﺑﻠﻔﻆ: "اﻟﺜﻴﺐ ﺃﺣﻖ ﺑﻨﻔﺴﻬﺎ ﻣﻦ ﻭﻟﻴﻬﺎ". اﻟﺠﺎﻣﻊ اﻟﺼﻐﻴﺮ
ﻗﺎﻝ اﻟﺸﺎﻋﺮ[ ﺃﺑﻮ اﻟﻤﺴﺘﻬﻞ، اﻟﻜﻤﻴﺖ ﺑﻦ ﺯﻳﺪ اﻷﺳﺪﻱ] : [اﻟﻄﻮﻳﻞ]
ﻭﺟﺪﻧﺎ ﻟﻜﻢ ﻓﻲ ﺁﻝ ﺣﺎﻣﻴﻢ ﺁﻳﺔ ... ﺗﺄﻭﻟﻬﺎ ﻣﻨﺎ ﺗﻘﻲّ ﻭﻣﻌﺮﺏ.
ﻓﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ اﻹﻋﺮاﺏ ﻳﺒﻴﻦ اﻟﻤﻌﺎﻧﻲ، ﺳُﻤِّﻲ ﺇِﻋﺮاﺑًﺎ.
*اﻟﻮﺟﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺳُﻤّﻲ ﺇﻋﺮاﺑًﺎ؛ ﻷﻧﻪ ﺗﻐﻴﺮ ﻳﻠﺤﻖ ﺃﻭاﺧﺮ اﻟﻜﻠﻢ، ﻣﻦ ﻗﻮﻟﻬﻢ: "ﻋﺮﺑﺖ ﻣﻌﺪﺓ اﻟﻔﺼﻴﻞ" ﺇﺫا ﺗﻐﻴَّﺮﺕ.
ﻓﺈﻥ ﻗﻴﻞ: "اﻟﻌَﺮَﺏُ" ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻬﻢ: ﻋﺮﺑﺖ ﻣﻌﺪﺓ اﻟﻔﺼﻴﻞ؛ ﻣﻌﻨﺎﻩ: اﻟﻔﺴﺎﺩ؛ ﻭﻛﻴﻒ ﻳﻜﻮﻥ اﻹﻋﺮاﺏ ﻣﺄﺧﻮﺫًا ﻣﻨﻪ لأن معناه ﺃﻋﺮﺑﺖ اﻟﻜﻼﻡ؛ ﺃﻱ: ﺃﺯﻟﺖ ﻋَﺮَﺑﻪ، ﻭﻫﻮ ﻓﺴﺎﺩﻩ، ﻭﺻﺎﺭ ﻫﺬا؛ ﻛﻘﻮﻟﻚ: ﺃﻋﺠﻤﺖ اﻟﻜﺘﺎﺏ، ﺇﺫا ﺃﺯﻟﺖ ﻋﺠﻤﺘﻪ.
ﻭﺃﺷﻜﻴﺖ اﻟﺮﺟﻞ، ﺇﺫا ﺃﺯﻟﺖ ﺷﻜﺎﻳﺘﻪ.
ﻭﻋﻠﻰ ﻫﺬا، ﺣﻤﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﻤﻔﺴﺮﻳﻦ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﺇِﻥَّ اﻟﺴَّﺎﻋَﺔَ ﺁﺗِﻴَﺔٌ ﺃَﻛَﺎﺩُ ﺃُﺧْﻔِﻴﻬَﺎ}سورة:طه/20؛ ﺃﻱ: ﺃﺯﻳﻞ ﺧﻔﺎءﻫﺎ؛ ﻭﻫﺬﻩ اﻟﻬﻤﺰﺓ ﺗﺴﻤّﻰ: ﻫﻤﺰﺓ اﻟﺴَّﻠﺐ.
*اﻟﻮﺟﻪ اﻟﺜﺎﻟﺚ: ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺳُﻤِّﻲ ﺇﻋﺮاﺑًﺎ؛ ﻷﻥ اﻟﻤﻌﺮﺏ ﻟﻠﻜﻼﻡ ﻛﺄﻧﻪ ﻳﺘﺤﺒﺐ ﺇﻟﻰ اﻟﺴﺎﻣﻊ ﺑﺈﻋﺮاﺑﻪ؛ ﻣﻦ ﻗﻮﻟﻬﻢ: اﻣﺮﺃﺓ ﻋﺮﻭﺏ، ﺇﺫا ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﺤﺒﺒﺔ ﺇﻟﻰ ﺯﻭﺟﻬﺎ.
ﻗﺎﻝ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻋُﺮُﺑًﺎ ﺃَﺗْﺮَاﺑًﺎ} سورة الواقعة/56؛ ﺃﻱ: ﻣﺘﺤﺒﺒﺎﺕ ﺇﻟﻰ ﺃﺯﻭاﺟﻬﻦ، ﻓﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ اﻟﻤﻌﺮﺏ ﻟﻠﻜﻼﻡ، ﻛﺄﻧﻪ ﻳﺘﺤﺒﺐ ﺇﻟﻰ اﻟﺴﺎﻣﻊ ﺑﺈﻋﺮاﺑﻪ؛ ﺳُﻤِّﻲ ﺇﻋﺮاﺑًﺎ.
* * [ﺃﻟﻘﺎﺏ اﻹﻋﺮاﺏ ﻭاﻟﺒﻨﺎء] ﺃﺭﺑﻌﺔ: ﺭﻓﻊ، ﻭﻧﺼﺐ، ﻭﺟﺮ، ﻭﺟﺰﻡ،
وانحصرت بين هذه الأربع ﻷﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﺇﻻ ﺣﺮﻛﺔ، ﺃﻭ ﺳﻜﻮﻥ ﻓﺎﻟﺤﺮﻛﺔ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﻧﻮاﻉ: اﻟﻀﻢ، ﻭاﻟﻔﺘﺢ، ﻭاﻟﻜﺴﺮ.
* * [ﻣﺨﺎﺭﺝ اﻟﺤﺮﻛﺎﺕ]:
1/ ﺎﻟﻀﻢ ﻣﻦ اﻟﺸﻔﺘﻴﻦ.
2/ اﻟﻔﺘﺢ ﻣﻦ ﺃﻗﺼﻰ اﻟﺤﻠﻖ.
3/ اﻟﺠﺮ ﻣﻦ وﺳﻂ اﻟﻔﻢ.
ويكون اﻟﺴﻜﻮﻥ ﻫﻮ اﻟﺮّاﺑﻊ.

المصدر/ كتاب: أسرار العربية

شمس الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان منير



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: الإعراب   الثلاثاء فبراير 18, 2014 8:31 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان منير



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: الإعراب   الثلاثاء فبراير 18, 2014 8:33 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان منير



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: الإعراب   الثلاثاء فبراير 18, 2014 8:37 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد حسين
خادم المنتدى
خادم المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 581
تاريخ التسجيل : 12/02/2014
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: رد: الإعراب   الأربعاء فبراير 19, 2014 5:37 am

ما شاء الله، جزاكما الله خيرا ونفع الله بكما.

__________
إن للعرب كلاماً هو أرقّ من الهواء، وأعذب من الماءِ. مرق من أفواههم مُروقَ السهام من قِسيّها، بكلمات مؤتلفات، إنْ فُسِّرت بغيرها عطِلتْ، وإن بدلت بسوَاها من الكلام استصعبَت؛ فسهولةُ ألفاظِهم توهِمُك أنها ممكنة إذا سمعت، وصعوبتها تعلمك أنها مفقودة إذا طُلِبت.
هم اللطيف فهمهم، النافعُ علمهم، بلغتهم نزلِ القرآن، وبها يدرَكُ البيان، وكلُّ نوع من معناه مُبَاينٌ لما سواه، والناسُ إلى قولهم يصيرون، وبهداهم يأتمّون، أكثر الناسِ أحلاماً، وأكرمهُم أخلاقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fawaed.ahlamuntada.com
 
الإعراب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوائد وفرائد لغوية :: العلوم اللغوية :: علم النحو-
انتقل الى: