فوائد وفرائد لغوية

نادٍ لغوي أدبيٌّ متميز، يحوي فوائد وفرائد ونوادر في كل علوم اللغة العربية وما يتصل بها، للتحاور حوله، وتبادل المعلومات والخبرات.
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اﻟﻨَّﻌﺖ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الإسلام
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 15/02/2014
العمر : 34

مُساهمةموضوع: اﻟﻨَّﻌﺖ   الثلاثاء فبراير 18, 2014 12:21 am

اﻟﻨَّﻌﺖ

يقول محمد بن داود الصنهاجي:
اﻟﻨَّﻌﺖُ: ﺗﺎﺑِﻊٌ ﻟﻠﻤﻨﻌﻮﺕ ﻓﻲ ﺭَﻓﻌِﻪِ، ﻭﻧﺼﺒِﻪِ، ﻭﺧﻔﻀِﻪِ، ﻭﺗﻌﺮﻳﻔِﻪِ، ﻭﺗﻨﻜﻴﺮِﻩِ
ﺗﻘﻮﻝ: ﻗﺎﻡ ﺯﻳﺪٌ اﻟﻌﺎﻗﻞُ، ﻭﺭﺃﻳﺖُ ﺯﻳﺪاً اﻟﻌﺎﻗﻞَ، ﻭﻣﺮﺭﺕُ ﺑﺰﻳﺪٍ اﻟﻌﺎﻗﻞِ.
أولا: اﻟﻤَﻌﺮِﻓﺔ منه، وهو على ﺧﻤﺴﺔ ﺃﺷﻴﺎء:
1/ اﻻسﻢ اﻟﻤُﻀﻤَﺮُ، ﻧﺤﻮ: ﺃﻧﺎ، ﻭﺃﻧﺖَ .
2/ اﻻﺳﻢ اﻟﻌَﻠَﻢُ، ﻧﺤﻮ: ﺯﻳﺪٌ ﻭﻣَﻜَّﺔَ .
3/ اﻻﺳﻢ اﻟﻤُﺒْﻬَﻢُ، ﻧﺤﻮ: ﻫﺬا ﻭﻫﺬﻩ ﻭﻫﺆﻻء .
4/ اﻻﺳﻢ اﻟﺬﻱ ﻓﻴﻪ اﻷﻟﻒ ﻭاﻟﻻﻡ، ﻧﺤﻮ: اﻟﺮﺟُﻞُ ﻭاﻟﻐﻼﻡُ
5/ ﻣﺎ ﺃُﺿِﻴﻒَ ﺇﻟﻰ ﻭاﺣﺪ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ اﻷﺭﺑﻌﺔ.

ثانياً: اﻟﻨَّﻜِﺮَﺓ: ﻛﻞ اﺳﻢ ﺷﺎﺋﻊٍ ﻓﻲ ﺟِﻨﺴِﻪ لا ﻳَﺨﺘَﺺُّ ﺑﻪ ﻭاﺣﺪ ﺩﻭﻥ ﺁﺧﺮ، ﻭﺗﻘﺮﻳﺒُﻪُ ﻛﻞُّ ﻣﺎ ﺻَﻠَﺢَ ﺩﺧﻮﻝُ اﻷﻟﻒ ﻭاﻟﻻﻡ ﻋﻠﻴﻪ، ﻧﺤﻮ: اﻟﺮﺟُﻞُ ﻭاﻟﻔَﺮَﺱُ.

المصدر/ متن الآجرومية

شمس الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد حسين
خادم المنتدى
خادم المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 581
تاريخ التسجيل : 12/02/2014
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﻨَّﻌﺖ   الثلاثاء فبراير 18, 2014 4:58 am

جميل، جزاك الله خيرا أخي الحبيب.

__________
إن للعرب كلاماً هو أرقّ من الهواء، وأعذب من الماءِ. مرق من أفواههم مُروقَ السهام من قِسيّها، بكلمات مؤتلفات، إنْ فُسِّرت بغيرها عطِلتْ، وإن بدلت بسوَاها من الكلام استصعبَت؛ فسهولةُ ألفاظِهم توهِمُك أنها ممكنة إذا سمعت، وصعوبتها تعلمك أنها مفقودة إذا طُلِبت.
هم اللطيف فهمهم، النافعُ علمهم، بلغتهم نزلِ القرآن، وبها يدرَكُ البيان، وكلُّ نوع من معناه مُبَاينٌ لما سواه، والناسُ إلى قولهم يصيرون، وبهداهم يأتمّون، أكثر الناسِ أحلاماً، وأكرمهُم أخلاقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fawaed.ahlamuntada.com
محمد شحاتة



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 17/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﻨَّﻌﺖ   الثلاثاء فبراير 18, 2014 6:30 pm

رائع أخي الكريم وإن كنت ارجو منك شرح النعت نفسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد حسين
خادم المنتدى
خادم المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 581
تاريخ التسجيل : 12/02/2014
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﻨَّﻌﺖ   الثلاثاء فبراير 18, 2014 6:40 pm

النّعتُ أو الصّفةُ
هو تابعٌ يُذكرُ بعدَ اسمٍ لبيانِ صفتِه أو تمييزِه عن غيرِه ، ويُسمَّى ذلك الاسمُ المنعوتُ ، أو الموصوفُ ، مثل : أقدِّرُ الطّالبَ المجدَّ ، (المجدَّ) : نعتٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظّاهرةُ.

ويطابقُ النّعتُ المنعوتَ في الحالاتِ التّاليةِ:

1- في حركةِ الإعرابِ : حيثُ يكونُ مرفوعاً أو منصوباً أو مجروراً بحسبِ موضعِ المنعوتِ من الإعرابِ.

2- في التّعريفِ أو التنكيرِ : فإذا جاءَ المنعوتُ نكرةً كانَ النّعتُ نكـرةً ، مثل : 
(لَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِن مُشْرِكٍ) وإذا جاءَ معرفةً كانَ النّعتُ معرفةً ، مثل : (المسلمُ القويُّ أحبّ إلى الله من المسلمِ الضَّعيفِ).

3- في الإفرادِ أو التّثنيةِ أو الجمعِ : فإذا جاءَ المنعوتُ مفرداً جاءَ النّعتُ مثلَه ، مثل : (عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ) ، وإذا جاءَ المنعوتُ مثنَّى جاءَ النّعتُ مثنَّى ، مثل : (للنّسرِ عينانِ حادّتان) وإذا جـاءَ المنعوتُ جمعاً جاءَ النّعتُ جمعاً ، مثل : ( تحيطُ بمنزلِنا الأشجارُ الباسقاتُ).

4- في التذكيرِ أو التّأنيثِ : فإذا جاءَ المنعوتُ مذكّراً جاءَ النّعتُ مذكّراً ، مثل : ( العربيُّ الأبيُّ يرفضُ الذّلَّ) ، وإذا جاءَ المنعوتُ مؤنّثاً جاءَ النّعتُ مؤنّثاً ، مثل : ( الريحُ القويّةُ تنالُ من الأشجارِ العالية).

- قد يأتي النّعتُ جملةً اسميةً أو فعليةً ، عندئذٍ يجبُ أنْ تحتويَ على ضميرٍ متّصلٍ أو منفصلٍ يعودُ على المنعوتِ ، على أنْ يكونَ المنعوتُ نكرةً ، مثل : هذِه حديقةٌ (أشجارُها وارفةٌ) ، فجملةُ (أشجارُها وارفةٌ) نعتٌ اشتملََتْ على الضّميرِ المتّصلِ الهاءِ العائدِ على الاسمِ النّكرةِ (حديقةٌ).

مثالٌ آخرُ : شاهدْتُ فلاّحاً (يعملُ في الحقلِ) ، فجملةُ (يعملُ في الحقلِ) نعتٌ اشتملَتْ على الضّميرِ المستترِ (هو) العائدِ إلى الاسمِ النّكرةِ (فلاحاً).

- قد يتعدّدُ النّعتُ سواءً كانَ مُفرداً أو جملةً فعليةً أو اسميةً ، مثل :كافأتُ طالباً نشيطاً (يقومُ بواجباتِه).

- إذا كانَ المنعوتُ جمعاً لغيرِ العاقلِ جازَ أنْ يُعاملَ مُعاملةَ المفردةِ المؤنّثةِ ، مثل : هذهِ جدرانٌ عالياتٌ أو:هذه جدرانٌ عاليةٌ.

==============
المصدر: 
انظر كتاب "قواعد اللغة العربية المبسطة" للأستاذ / عبد اللطيف السعيد.

__________
إن للعرب كلاماً هو أرقّ من الهواء، وأعذب من الماءِ. مرق من أفواههم مُروقَ السهام من قِسيّها، بكلمات مؤتلفات، إنْ فُسِّرت بغيرها عطِلتْ، وإن بدلت بسوَاها من الكلام استصعبَت؛ فسهولةُ ألفاظِهم توهِمُك أنها ممكنة إذا سمعت، وصعوبتها تعلمك أنها مفقودة إذا طُلِبت.
هم اللطيف فهمهم، النافعُ علمهم، بلغتهم نزلِ القرآن، وبها يدرَكُ البيان، وكلُّ نوع من معناه مُبَاينٌ لما سواه، والناسُ إلى قولهم يصيرون، وبهداهم يأتمّون، أكثر الناسِ أحلاماً، وأكرمهُم أخلاقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fawaed.ahlamuntada.com
شعبان منير



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﻨَّﻌﺖ   الثلاثاء فبراير 18, 2014 8:22 pm

نهنيء أحمد الفراهيدي على هذا المنتدى الجميل- وندعو الله أن يكون علامة ونبراساً في طريق الارتقاء بلغة القرآن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان منير



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﻨَّﻌﺖ   الثلاثاء فبراير 18, 2014 8:23 pm

من إعراب القرآن الآية 4 من سورة الإسراء
"
وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4)
«وَقَضَيْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «إِلى بَنِي» بني اسم مجرور بإلى بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ومتعلقان بقضينا «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «فِي الْكِتابِ» متعلقان بقضينا «لَتُفْسِدُنَّ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو المحذوفة فاعل والضمة علامة لها والنون للتوكيد «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بتفسدن «مَرَّتَيْنِ» نائب مفعول مطلق منصوب بالياء لأنه مثنى والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «وَلَتَعْلُنَّ» معطوفة على لتفسدن وإعرابها كإعرابها «عُلُوًّا» مفعول مطلق «كَبِيراً» صفة لعلو"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان منير



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﻨَّﻌﺖ   الثلاثاء فبراير 18, 2014 8:27 pm

ما الفرق بين النعت السببي والحقيقي؟
النعت الحقيقي هو : ما رفع ضميرا يعود على الموصوف نحو " جاء زيد الكريم " ففي الكريم ضمير تقديره " هو " يعود على الموصوف الذي هو " زيد "
النعت السببي هو : ما رفع ظاهرا ملتبسا بضمير الموصوف نحو "جاء زيد الكريم أبوه " فـ" أبوه " مرفوع بــ" الكريم " على أنه فاعل الصفة المشبهة (= الكريم ) وهو مضاف لضمير المفرد الغائب ( = ه ) العائد إلى الموصوف ( = زيد )
والنعت الحقيقي يتبع منعوته في أربعة من عشرة
1ـ واحد من أقسام الإعراب : الرفع أو النصب أو الخفض
2ـ واحد من التعريف أو التنكير
3ـ واحد من الإفراد أو التثنية أو الجمع
4ـ واحد من التذكير أو التأنيث
والنعت السببي يتبع منعوته في اثنين من خمسة
1ـ واحد من أقسام الإعراب المذكورة
2ـ واحد من التعريف أو التنكير
والله أعلم " منقول من ملتقى أهل الحديث" معتحياتي - أبو حفصة - شعبان منير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد حسين
خادم المنتدى
خادم المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 581
تاريخ التسجيل : 12/02/2014
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: رد: اﻟﻨَّﻌﺖ   الأربعاء فبراير 19, 2014 5:38 am

بارك الله فيكم يا أستاذ شعبان وجزاكم الله خيرا.

__________
إن للعرب كلاماً هو أرقّ من الهواء، وأعذب من الماءِ. مرق من أفواههم مُروقَ السهام من قِسيّها، بكلمات مؤتلفات، إنْ فُسِّرت بغيرها عطِلتْ، وإن بدلت بسوَاها من الكلام استصعبَت؛ فسهولةُ ألفاظِهم توهِمُك أنها ممكنة إذا سمعت، وصعوبتها تعلمك أنها مفقودة إذا طُلِبت.
هم اللطيف فهمهم، النافعُ علمهم، بلغتهم نزلِ القرآن، وبها يدرَكُ البيان، وكلُّ نوع من معناه مُبَاينٌ لما سواه، والناسُ إلى قولهم يصيرون، وبهداهم يأتمّون، أكثر الناسِ أحلاماً، وأكرمهُم أخلاقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fawaed.ahlamuntada.com
 
اﻟﻨَّﻌﺖ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوائد وفرائد لغوية :: العلوم اللغوية :: علم النحو-
انتقل الى: