فوائد وفرائد لغوية

نادٍ لغوي أدبيٌّ متميز، يحوي فوائد وفرائد ونوادر في كل علوم اللغة العربية وما يتصل بها، للتحاور حوله، وتبادل المعلومات والخبرات.
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ﻣﺎ ﻳﺬﻛﺮ ﻣﻦ ﺣﻤﻞ اﻟﻤﺮﺃﺓ ﻭﻭﻻﺩﺗﻬﺎ ﻭاﻟﻤﻮﻟﻮﺩ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الإسلام
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 15/02/2014
العمر : 34

مُساهمةموضوع: ﻣﺎ ﻳﺬﻛﺮ ﻣﻦ ﺣﻤﻞ اﻟﻤﺮﺃﺓ ﻭﻭﻻﺩﺗﻬﺎ ﻭاﻟﻤﻮﻟﻮﺩ    الثلاثاء فبراير 18, 2014 10:13 am

ﻣﺎ ﻳﺬﻛﺮ ﻣﻦ ﺣﻤﻞ اﻟﻤﺮﺃﺓ ﻭﻭﻻﺩﺗﻬﺎ ﻭاﻟﻤﻮﻟﻮﺩ

ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺳﻌﻴﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻤﻠﻚ ﺑﻦ ﻗﺮﻳﺐ اﻷﺻﻤﻌﻲ
ﻳﻘﺎﻝ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺃﻭﻝ ﻣﺎ ﺗﺤﻤﻞ ﻗﺪ ﻧﺴﺌﺖ ﻭﻫﻲ ﻧﺲء ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻯ.
ﻓﺈﻥ اﺷﺘﻬﺖ ﻋﻠﻰ ﺣﻤﻠﻬﺎ ﺷﻴﺌﺎ ﻓﻬﻲ ﻭﺣﻤﻰ ﻭاﻟﻤﺼﺪﺭ اﻟﻮﺣﻢ.
ﻗﺎﻝ اﻟﻌﺠﺎﺝ: ﺃﺯﻣﺎﻥ ﻟﻴﻠﻰ ﻋﺎﻡ ﻟﻴﻠﻰ ﻭﺣﻤﻲ ﺃﻱ ﺷﻬﻮﺗﻲ، ﻭﻭﺣﻤﻰ ﻓﻌﻠﻰ ﻣﻦ اﻟﻮﺣﻢ
ﻭﻳﻘﺎﻝ ﻭﺣﻤﺖ ﺗﻮﺣﻢ ﻭﺣﻤﺎً.
ﻭﻳﻜﻮﻥ ﻧﻄﻔﺔ ﺃﺭﺑﻌﻴﻦ ﻳﻮﻣﺎً، ﻭﻋﻠﻘﺔٌ ﻣﺜﻠﻬﺎ، ﻭﻣﻀﻐﺔ ﻣﺜﻠﻬﺎ، ﺛﻢ ﻳﺒﻌﺚ اﻟﻠﻪ ﻣﻠﻜﺎً ﻓﻴﻨﻔﺦ ﻓﻴﻪ اﻟﺮﻭﺡ.
ﻓﺈﺫا اﺳﺘﺒﺎﻥ اﻟﺤﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﻴﻞ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ اﺳﺘﺒﺎﻥ ﺣﻤﻠﻬﺎ ﻗﺪ ﺃﺭﺃﺕ ﻭﻫﻲ ﻣﺮء ﺇﻻ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ اﻟﺤﺎﻓﺮ ﻭاﻟﺴﺒﺎﻉ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺃﻟﻤﻌﺖ ﻭﻫﻲ ﻣﻠﻤﻊ ﺇﺫا اﺳﺘﺒﺎﻥ ﺣﻤﻠﻬﺎ.
ﻭﻳﻘﺎﻝ ﺇﻥ ﻭﻟﺪ ﻛﻞ ﺣﺎﻣﻞ ﻳﺮﺗﻜﺾ ﻓﻲ ﻧﺼﻒ ﺣﻤﻠﻬﺎ.
ﻓﺈﺫا ﺃﺛﻘﻠﺖ ﻗﻴﻞ اﻣﺮﺃﺓ ﻣﺜﻘﻞ.
ﻓﺈﺫا ﺿﺮﺑﻬﺎ اﻟﻤﺨﺎﺽ ﻗﻴﻞ ﻣﺨﻀﺖ ﻭﻣﺨﻀﺖ.
ﻭﻭﺟﻊ اﻟﻮﻻﺩ اﻟﻄﻠﻖ ﺧﻔﻴﻒ.
ﻓﺈﺫا ﻭﺟﺪﺕ اﻷﻟﻢ ﺑﻌﺪ اﻟﻮﻻﺩ ﻓﻬﻮ اﻟﺤﺲ.
ﻓﺈﺫا اﺷﺘﻜﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﻮﻻﺩ ﺑﻌﺪ ﻓﻬﻲ ﺭﺣﻮﻡ.
ﻓﺈﺫا ﻳﺒﺲ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺑﻄﻨﻬﺎ اﺷﺘﻜﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﻮﻻﺩ ﺑﻌﺪ ﻓﻬﻲ ﺭﺣﻮﻡ.
ﻓﺈﺫا ﻳﺒﺲ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺑﻄﻨﻬﺎ ﻗﻴﻞ ﻗﺪ ﺃﺣﺸﺖ ﻭﻫﻲ ﻣﺤﺶ ﻭﺃﻟﻘﺘﻪ ﺣﺸﻴﺸﺎ.
ﻓﺈﺫا ﺣﻤﻠﺘﻪ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ﻗﺮﺋﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﻣﻘﺒﻞ اﻟﺤﻴﻀﺔ ﻗﻴﻞ ﺣﻤﻠﺘﻪ ﻭﺿﻌﺎ ﻭﺗﻀﻌﺎ.
ﻓﺈﻥ ﺣﻤﻠﺖ ﻭﻫﻲ ﺗﺮﺿﻊ ﺃﻭﻏﺸﻴﺖ ﻗﻴﻞ ﺃﻣﺮﺃﺓ ﻣﻐﻴﻞ ﻭاﻟﻮﻟﺪ اﻟﺬﻱ ﺗﺮﺿﻌﻪ ﻣﻐﻴﻞ ﻭﻣﻐﺎﻝ ﺃﻳﻀﺎ، ﻭاﻟﻠﺒﻦ اﻟﻐﻴﻞ.
ﻓﺈﺫا ﺳﻬﻠﺖ ﻭﻻﺩﺗﻬﺎ ﻗﻴﻞ ﻭﻟﺪﺗﻪ ﺳﺮﺣﺎ، ﻭاﻟﺪﻋﺎء ﻳﺪﻋﻰ ﺑﻪ اﻟﻠﻬﻢ اﺟﻌﻠﻪ ﺳﻬﻼ ﺳﺮﺣﺎ، ﻭﻳﻘﺎﻝ ﻗﺪ ﺃﻳﺴﺮﺕ.
ﻓﺈﻥ ﺧﺮﺝ ﺭﺟﻼ اﻟﻤﻮﻟﻮﺩ ﻗﺒﻞ ﺭﺃﺳﻪ ﻗﻴﻞ ﻭﻟﺪﺗﻪ ﻳﺘﻨﺎً، ﻗﺎﻝ اﻷﺻﻤﻌﻲ ﻋﻦ ﻋﻴﺴﻰ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﺳﺄﻟﺖ ﺫا اﻟﺮﻣﺔ ﻋﻦ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻓﻘﺎﻝ ﺃﺗﻌﺮﻑ اﻟﻴﺘﻦ ﻗﻠﺖ ﻧﻌﻢ ﻗﺎﻝ ﻓﺈﻥ ﻣﺴأﻠﺘﻚ ﻫﺬﻩ ﻳﺘﻦ ﺃﻱ ﺇﻧﻬﺎ ﺟﺎءﺕ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ ﻭﺟﻬﻬﺎ.
ﻓﺈﺫا ﺧﺮﺝ ﻭﺻﺎﺡ ﻗﻴﻞ ﻗﺪ اﺳﺘﻬﻞ، ﻭﻛﻞ ﺷﻲء ﺭﻓﻊ ﺻﻮﺗﻪ ﻓﻘﺪ اﺳﺘﻬﻞ، ﻭﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺃﻫﻞ ﺑﺎﻟﻌﻤﺮﺓ ﻭاﻟﺤﺞ، ﻭﻳﻘﺎﻝ اﺳﺘﻬﻠﺖ اﻟﺴﻤﺎء ﻭاﺳﺘﻬﻞ اﻟﻤﻄﺮ ﻭﻫﻮ اﻟﺼﻮﺕ.
ﻓﺈﺫا ﻗﻀﻰ ﺣﺎﺟﺘﻪ ﻗﻴﻞ ﻗﺪ ﻋﻘﻰ ﻭﻫﻮ ﻳﻌﻘﻲ ﻋﻘﻴﺎ ﻭاﺳﻢ ﻣﺎ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻨﻪ اﻟﻌﻘﻰ، ﻭﻫﻮ ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺳﺨﻠﺔ.
ﻓﺈﺫا ﺟﻌﻞ ﻻ ﻳﻘﻀﻲ ﺣﺎﺟﺘﻪ ﻓﻲ اﻟﻴﻮﻡ ﺇﻻ ﻣﺮﺓ ﻭاﺣﺪﺓ ﻗﻴﻞ ﻗﺪ ﺻﺮﺏ ﻟﻴﺴﻤﻦ، ﻭﻗﺪ اﻏﺘﺎﻝ اﻟﺼﺒﻲ ﻟﻴﺴﻤﻦ ﺇﺫا اﺣﺘﺒﺲ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺑﻄﻨﻪ.
ﻓﺈﻥ ﻭﻟﺪﺗﻪ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﺘﻢ ﺷﻬﻮﺭﻩ ﻓﻬﻮ ﺳﻘﻂ ﻭﺳﻘﻂ ﻭﺳﻘﻂ، ﻭﻣﺜﻠﻪ ﺳﻘﻂ اﻟﻨﺎﺭ ﺣﻴﻦ ﻳﻘﺪﺡ ﻣﻀﻤﻮﻡ ﻭﻣﺴﻜﻮﺭ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﺜﻞ ﺃﻱ ﻟﻢ ﺗﻜﺒﺮ اﻟﻨﺎﺭ ﻭﻟﻢ ﺗﺘﻢ.
ﻓﺈﻥ ﻭﻟﺪﺗﻪ ﻭﻗﺪ ﺗﻤﺖ ﺷﻬﻮﺭﻩ ﻗﻴﻞ ﻭﻟﺪﺗﻪ ﻟﺘﻤﺎﻡ ﻭﻟﻠﺘﻤﺎﻡ ﺑﺎﻷﻟﻒ ﻭاﻟﻻﻡ،
ﻗﺎﻝ اﻟﺸﺎﻋﺮ: ﻧُﺘﺠﺖ ﺣﺮﻭﺑﻬﻢ ﺑﻐﻴﺮ ﺗﻤﺎﻡِ ﻭﻟﻴﺲ ﺗﻜﺴﺮ اﻟﺘﺎء ﺇﻻ ﻓﻲ اﻟﺤﻤﻞ ﻭاﻟﻠﻴﻞ ﻳﻘﺎﻝ ﻭﻟﺪﺗﻪ ﻟﺘﻤﺎﻡ، ﻭﻟﻴﻞ اﻟﺘﻤﺎﻡ ﺃﻃﻮﻝ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻦ اﻟﻠﻴﻞ، ﻓﺈﻣﺎ ﻛﻞ ﺷﻲء ﺑﻠﻎ ﺗﻤﺎﻣﻪ ﻓﻬﻮ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﻳﻘﺎﻝ ﻫﺬا ﺗﻤﺎﻡ ﺣﻘﻚ ﻭﺑﻠﻎ اﻟﺸﻲء ﺗﻤﺎﻣﻪ.

المصدر/ كتاب: خلق الإنسان

شمس الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ﻣﺎ ﻳﺬﻛﺮ ﻣﻦ ﺣﻤﻞ اﻟﻤﺮﺃﺓ ﻭﻭﻻﺩﺗﻬﺎ ﻭاﻟﻤﻮﻟﻮﺩ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوائد وفرائد لغوية :: العلوم اللغوية :: علوم البلاغة-
انتقل الى: