فوائد وفرائد لغوية

نادٍ لغوي أدبيٌّ متميز، يحوي فوائد وفرائد ونوادر في كل علوم اللغة العربية وما يتصل بها، للتحاور حوله، وتبادل المعلومات والخبرات.
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحمد حسن الزيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد حسين
خادم المنتدى
خادم المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 581
تاريخ التسجيل : 12/02/2014
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: أحمد حسن الزيات    الخميس فبراير 13, 2014 12:46 pm



أحمد حسن الزيات 
(1303 - 1388هـ) (1885 - 1968م)

ولد في بمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، وحفظ القرآن وتعلم القراءة والكتابة في كتاب القرية وهو دون العاشرة. ثم أرسله أبوه إلى أحد العلماء في قرية مجاورة، فتلقى على يديه القراءات السبع وأتقنها في سنة واحدة .
التحق بالجامع الأزهر وهو في الثالثة عشرة من عمره، وظل فيه عشر سنوات، تلقى في أثنائها علوم الشريعة والعربية، وتعلق بدروس الشيخ "سيد علي المرصفي" الذي كان يدرّس الأدب في الأزهر، ويشرح لتلاميذه "حماسة" أبى تمام، وكتاب "الكامل" للمبرّد، وكان يحضر معه طه حسين، ومحمود حسن الزناتي، كما حضر شرح المعلقات للشيخ محمد محمود الشنقيطي، أحد أعلام اللغة البارزين.
وكانوا يقضون أوقاتًا طويلة في "دار الكتب المصرية" لمطالعة عيون الأدب العربي، ودواوين فحول الشعراء.
اختاره المستشرق الفرنسي ( الفرير بلاج ) في سنة 1907 م لتدريس العربية في المدارس الفرنسية.
وعندما أنشئت الجامعة المصرية سنة 1908 م التحق بها مع طه حسين ومحمود الزناتي، وحصل على ليسانس الآداب سنة 1912 م.
وفي سنة 1914 م انتقل لتدريس اللغة العربية في المدرسة الإعدادية، وفي سنة 1922 م اختارته الجامعة الأميركية رئيسًا للقسم العربي فيها .. وفي هذه الأثناء دخل الحقوق الفرنسية ومدتها ثلاث سنوات، أمضى سنتين منها في مصر والثالثة في فرنسا، حيث حصل على ليسانس من كلية الحقوق جامعة باريس.
في سنة 1933 م أنشأ مجلة الرسالة أشهر المجلات الأدبية والثقافية في مصر والعالم الإسلامي كله. والتي أفسحت صفحاتها لأعلام الفكر والثقافة والأدب من أمثال العقاد، وأحمد تيمور باشا، وأحمد أمين، ومحمد فريد أبو حديد، ومصطفى صادق الرافعي الذي أظلت المجلة مقالته الخالدة التي جُمعت وصارت "وحي القلم". 
مؤلفاته :
- تاريخ الأدب العربي
- في أصول الأدب
- دفاع عن البلاغة
- وحي الرسالة
- في ضوء الرسالة
- العراق كما رأيته
- آلام فرتر ( ترجمة )
- روفائيل ( ترجمة )
- مختارات من الأدب الفرنسي ( ترجمة لقصائد وأقاصيص )
توفي في صباح الأربعاء الموافق 16 من ربيع الأول 1388 هـ = 12 من مايو 1968م عن ثلاثة وثمانين عامًا .

__________
إن للعرب كلاماً هو أرقّ من الهواء، وأعذب من الماءِ. مرق من أفواههم مُروقَ السهام من قِسيّها، بكلمات مؤتلفات، إنْ فُسِّرت بغيرها عطِلتْ، وإن بدلت بسوَاها من الكلام استصعبَت؛ فسهولةُ ألفاظِهم توهِمُك أنها ممكنة إذا سمعت، وصعوبتها تعلمك أنها مفقودة إذا طُلِبت.
هم اللطيف فهمهم، النافعُ علمهم، بلغتهم نزلِ القرآن، وبها يدرَكُ البيان، وكلُّ نوع من معناه مُبَاينٌ لما سواه، والناسُ إلى قولهم يصيرون، وبهداهم يأتمّون، أكثر الناسِ أحلاماً، وأكرمهُم أخلاقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fawaed.ahlamuntada.com
 
أحمد حسن الزيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوائد وفرائد لغوية :: العلوم اللغوية :: الأدب والنقد الأدبي والأدب المقارن-
انتقل الى: