فوائد وفرائد لغوية

نادٍ لغوي أدبيٌّ متميز، يحوي فوائد وفرائد ونوادر في كل علوم اللغة العربية وما يتصل بها، للتحاور حوله، وتبادل المعلومات والخبرات.
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غيبوية التخلف .. خاطرة فكرية تصحيحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فريد البيدق



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

مُساهمةموضوع: غيبوية التخلف .. خاطرة فكرية تصحيحية    الخميس فبراير 13, 2014 2:31 pm

يأخذك العجب عندما ترى "الذم بما يشبه المدح" يملأ أحاديث الرئيس عن مرءوسه وحديث المرءوس عن رئيسه.
كيف؟
قال الرئيس عن مرءوسه: إنه جاذب للستات. كأنه لم ير فيه مزية فقال ما قال، وليس ما قال مزية في الرجل العادي فما البال بمن عمله كعمله؟
ثم قال المرءوس عن رئيسه وكرره كثيرون من الببغاوات: سيرضى به الناس لأنه وسيم. كأنه لم ير له مزية إلا وسامته الموهومة غير المؤيدة من الواقع، وما هي بمزية في الرجال فضلا على الرجال المسئولين.
أيكون هذا تهوين الرئيس شأن مرءوسه وانتقام المرءوس من رئيسه انتقاما مأمونا؟ في شأن المرءوس يؤيد فن "الذم بما يشبه المدح" ذلك! إن كان ذلك أو لم يكن فإن هذه النغمة الفكرية تنبئك أن الإصلاح الحقيقي ما زال بعيدا ما دام تفكير المسئولين هو هذا التفكير الذي لا يخجلون من إبدائه وإذاعته على الرغم من رداءته وتهافته!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غيبوية التخلف .. خاطرة فكرية تصحيحية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوائد وفرائد لغوية :: العلوم اللغوية :: الأدب والنقد الأدبي والأدب المقارن-
انتقل الى: